فيديو.. تصرف شجاع لرجل يُنقذ طفلة أثناء سقوطها من الطابق الـ12

قال: تصرفتُ بشكل غريزي لأن لديّ ابنة في عمرها

بتصرف ذكي وشجاع، أنقذ سائق توصيل طلبات، طفلة تبلغ من العمر عامين، حين غادر سيارته بسرعة وصعد على سقف قريب، وتمكن من الإمساك بها، بعد أن سقطت من شرفة بالطابق الثاني عشر في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، كان سائق توصيل الطلبات نغوين نجوك مانه، 31 عامًا، جالسًا في شاحنته بانتظار تسليم طرد في هانوي العاصمة الفيتنامية، عندما رأى الطفلة تتدلى من المبنى الشاهق وتتشبث بالحافة بيد واحدة.

وبسرعة خرج “مانه” من سيارته وتسلق سقفًا في الطابق السفلي من المبنى للوصول إلى وضع أفضل؛ ليتمكن من الإمساك بالفتاة وإنقاذها من موت محقق.

وفي لحظة توقف القلب، تُظهر لقطات فيديو أن الطفلة البالغة من العمر عامين تفقد قبضتها قبل أن تسقط على الأرض من ارتفاع 164 قدمًا، ولكن بطريقة ما تَمَكّن “مانه” من الوصول إلى الطفلة التي سقطت في حجره.

وقال “مانه” لصحيفة “أنينثودو” المحلية: “كنت جالسًا في السيارة وأنتظر تسليم بعض متعلقات أحد العملاء في المبنى المقابل، عندما سمعت طفلًا يبكي، اعتقدت أن الطفل قد وُبِّخَ من قِبَل والديه”.

وتابع: وبعد فترة وجيزة، سمعت أحدهم يصرخ طلبًا للمساعدة، أخرجت رأسي من السيارة ونظرت حولي ورأيت الطفلة تتسلق من الشرفة، قفزت من السيارة على الفور، محاولًا إيجاد طرق لتسلق المبنى المجاور، صعدت على سقف يبلغ ارتفاعه مترين للبحث عن وضع مناسب لأتمكن من الإمساك بالطفلة.

لكن السقف كان مائلًا، وبينما كان “مانه” يقف عليه، زلت قدمه وفي نفس الوقت أفلتت الطفلة الصغير قبضتها فجأة وبدأت في السقوط، وهنا يدفع “مانه” بنفسه إلى الأمام للإمساك بها وبطريقة ما هبطت بشكل مثالي في حضنه.

READ  Suudi Arabistan üç askerini "vatana ihanet" suçlamasıyla idam etti

ولكن عندما عانق “مانه” الطفلة فرحًا، رأى أن الدم يتسرب من فمها، فأدرك أنها أصيبت.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الطفلة نُقلت إلى مستشفى الأطفال الوطني القريب، وعولجت من خلع في الفخذ.. وفي الوقت نفسه عانى “مانه”، الذي أشاد به السكان المحليون كبطل، من التواء طفيف في ذراعه.

وعن الحادث، يقول “مانه”: إنه تَصَرّف بشكل غريزي لأن لديه ابنة تبلغ من العمر أيضًا عامين.





سائق توصيل طلبات
العاصمة الفيتنامية هانوي

فيديو.. تصرف شجاع لرجل يُنقذ طفلة أثناء سقوطها من الطابق الـ12


سبق

بتصرف ذكي وشجاع، أنقذ سائق توصيل طلبات، طفلة تبلغ من العمر عامين، حين غادر سيارته بسرعة وصعد على سقف قريب، وتمكن من الإمساك بها، بعد أن سقطت من شرفة بالطابق الثاني عشر في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، كان سائق توصيل الطلبات نغوين نجوك مانه، 31 عامًا، جالسًا في شاحنته بانتظار تسليم طرد في هانوي العاصمة الفيتنامية، عندما رأى الطفلة تتدلى من المبنى الشاهق وتتشبث بالحافة بيد واحدة.

وبسرعة خرج “مانه” من سيارته وتسلق سقفًا في الطابق السفلي من المبنى للوصول إلى وضع أفضل؛ ليتمكن من الإمساك بالفتاة وإنقاذها من موت محقق.

وفي لحظة توقف القلب، تُظهر لقطات فيديو أن الطفلة البالغة من العمر عامين تفقد قبضتها قبل أن تسقط على الأرض من ارتفاع 164 قدمًا، ولكن بطريقة ما تَمَكّن “مانه” من الوصول إلى الطفلة التي سقطت في حجره.

وقال “مانه” لصحيفة “أنينثودو” المحلية: “كنت جالسًا في السيارة وأنتظر تسليم بعض متعلقات أحد العملاء في المبنى المقابل، عندما سمعت طفلًا يبكي، اعتقدت أن الطفل قد وُبِّخَ من قِبَل والديه”.

وتابع: وبعد فترة وجيزة، سمعت أحدهم يصرخ طلبًا للمساعدة، أخرجت رأسي من السيارة ونظرت حولي ورأيت الطفلة تتسلق من الشرفة، قفزت من السيارة على الفور، محاولًا إيجاد طرق لتسلق المبنى المجاور، صعدت على سقف يبلغ ارتفاعه مترين للبحث عن وضع مناسب لأتمكن من الإمساك بالطفلة.

READ  السعودية: السلالة الجديدة لفيروس كورونا لا تصيب بالمرض الشديد - سياسة - أخبار

لكن السقف كان مائلًا، وبينما كان “مانه” يقف عليه، زلت قدمه وفي نفس الوقت أفلتت الطفلة الصغير قبضتها فجأة وبدأت في السقوط، وهنا يدفع “مانه” بنفسه إلى الأمام للإمساك بها وبطريقة ما هبطت بشكل مثالي في حضنه.

ولكن عندما عانق “مانه” الطفلة فرحًا، رأى أن الدم يتسرب من فمها، فأدرك أنها أصيبت.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الطفلة نُقلت إلى مستشفى الأطفال الوطني القريب، وعولجت من خلع في الفخذ.. وفي الوقت نفسه عانى “مانه”، الذي أشاد به السكان المحليون كبطل، من التواء طفيف في ذراعه.

وعن الحادث، يقول “مانه”: إنه تَصَرّف بشكل غريزي لأن لديه ابنة تبلغ من العمر أيضًا عامين.

02 مارس 2021 – 18 رجب 1442

01:39 PM


قال: تصرفتُ بشكل غريزي لأن لديّ ابنة في عمرها

بتصرف ذكي وشجاع، أنقذ سائق توصيل طلبات، طفلة تبلغ من العمر عامين، حين غادر سيارته بسرعة وصعد على سقف قريب، وتمكن من الإمساك بها، بعد أن سقطت من شرفة بالطابق الثاني عشر في العاصمة الفيتنامية هانوي.

وحسب صحيفة “الديلي ميل” البريطانية، كان سائق توصيل الطلبات نغوين نجوك مانه، 31 عامًا، جالسًا في شاحنته بانتظار تسليم طرد في هانوي العاصمة الفيتنامية، عندما رأى الطفلة تتدلى من المبنى الشاهق وتتشبث بالحافة بيد واحدة.

وبسرعة خرج “مانه” من سيارته وتسلق سقفًا في الطابق السفلي من المبنى للوصول إلى وضع أفضل؛ ليتمكن من الإمساك بالفتاة وإنقاذها من موت محقق.

وفي لحظة توقف القلب، تُظهر لقطات فيديو أن الطفلة البالغة من العمر عامين تفقد قبضتها قبل أن تسقط على الأرض من ارتفاع 164 قدمًا، ولكن بطريقة ما تَمَكّن “مانه” من الوصول إلى الطفلة التي سقطت في حجره.

READ  Luca Attanasio, ambassadeur italien, tué en RDC

وقال “مانه” لصحيفة “أنينثودو” المحلية: “كنت جالسًا في السيارة وأنتظر تسليم بعض متعلقات أحد العملاء في المبنى المقابل، عندما سمعت طفلًا يبكي، اعتقدت أن الطفل قد وُبِّخَ من قِبَل والديه”.

وتابع: وبعد فترة وجيزة، سمعت أحدهم يصرخ طلبًا للمساعدة، أخرجت رأسي من السيارة ونظرت حولي ورأيت الطفلة تتسلق من الشرفة، قفزت من السيارة على الفور، محاولًا إيجاد طرق لتسلق المبنى المجاور، صعدت على سقف يبلغ ارتفاعه مترين للبحث عن وضع مناسب لأتمكن من الإمساك بالطفلة.

لكن السقف كان مائلًا، وبينما كان “مانه” يقف عليه، زلت قدمه وفي نفس الوقت أفلتت الطفلة الصغير قبضتها فجأة وبدأت في السقوط، وهنا يدفع “مانه” بنفسه إلى الأمام للإمساك بها وبطريقة ما هبطت بشكل مثالي في حضنه.

ولكن عندما عانق “مانه” الطفلة فرحًا، رأى أن الدم يتسرب من فمها، فأدرك أنها أصيبت.

وذكرت تقارير إعلامية محلية أن الطفلة نُقلت إلى مستشفى الأطفال الوطني القريب، وعولجت من خلع في الفخذ.. وفي الوقت نفسه عانى “مانه”، الذي أشاد به السكان المحليون كبطل، من التواء طفيف في ذراعه.

وعن الحادث، يقول “مانه”: إنه تَصَرّف بشكل غريزي لأن لديه ابنة تبلغ من العمر أيضًا عامين.

Lascia un commento

Il tuo indirizzo email non sarà pubblicato. I campi obbligatori sono contrassegnati *